تعقيدات ضاغطة: تأثيرات الحرب الأوكرانية على مسارات الصراعات في الشرق الأوسط سياسات عامة لنهضة اقتصادية مستدامة مؤتمر مراكش: خطة جديدة للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في إفريقيا صفقة مُحتملة: دوافع اعتراض تركيا على انضمام السويد وفنلندا لحلف "الناتو" صدام محتمل: إعلان مالي إلغاء اتفاقيات التعاون العسكري مع فرنسا تحوط صيني: تأثير العقوبات الأمريكية ضد روسيا على النظام المالي العالمي سياسة الإعدام الميداني للشهود على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي مع تتالي مؤشراتها: من المستفيدون والمتضررون من المصالحة الإثيوبية؟ لماذا طالت الحرب الأوكرانية حتى الآن؟ بين الاستثمار والضبط: دوافع تباين علاقة حكومات الشرق الأوسط بـ "مؤثري الويب" المياه الأفغانية وإيران: قرن من الصراع الخفي رهانات مزدوجة: حدود صمود الاقتصاد الروسي أمام هروب الشركات الغربية قوات "الدعم السريع" والفترة الانتقالية في السودان: التعقيدات والتحديات تلاشي الطفرة: لماذا تراجعت القيمة السوقية لشركات التكنولوجيا الكبرى؟ الحرب الأوكرانية في شهرها الثاني: تبعات ثقيلة ومتغيرات مديدة

القسم : أخبار المركز
نشر بتاريخ : Sun, 05 Mar 2017 12:52:33 GMT
مركز المحترفون الدولي للدراسات والابحاث يشارك في ندوة عن التوعيه بمخاطر الارهاب والتطرف في هيئة شباب كلنا الاردن - الطفيلة

مدير المركز المهندس صلاح المجالي

( هيئة شباب كلنا الأردن)

ورشة الحواريه

                                            بعنوان دور الاعلام في مكافحة الارهاب والتطرف

السبت 4-3-2017

 

المحاضرون :

   لواء ركن متقاعد الدكتور مفلح الزيدانيين

العميد الركن المتقاعد المهندس صلاح المجالي _ مدير مركز المحترفون الدولي للدراسات والأبحاث

 

 عقد اليوم وبالتعاون مع مركز شباب الطفيلة ، ندوة بعنوان دور الإعلام في مكافحة الإرهاب والتطرف في قاعة مركز شباب الطفيلة النموذجي، بمشاركة جمع من الشباب والشابات المهتمين من أبناء المحافظة واساتذة وطلبة جامعة الطفيلة التقنية وجمع من ابناء المجتمع المحلي.

وتحدث في الندوة اللواء المتقاعد الدكتور مفلح الزيدانين عن موضوع التخطيط الاستراتيجي للإعلام ودوره في مكافحة الإرهاب والتطرف، من خلال ضرورة التركيز على ما يسمى بالسلطة الخامسة على حد تعبيره، ويقصد بها المواطن الذي أصبح يملك جميع وسائل الاتصال والتي من خلالها يتم التواصل مع جميع أنحاء العالم، مشيرا الى منظومة التخطيط الاستراتيجي الوطني لمكافحة الفكر المتطرف من خلال مستوى الإدارة العليا والمستوى الوظيفي والمستوى التنفيذي .

وأكد الزيدانين ضرورة تقييم مراحل عملية التخطيط الاستراتيجي في كل مرحلة سواء في مرحلة الرؤية أو الرسالة أو الأهداف، كما طالب بان يتم وضع الخطة الاستراتيجية من قبل مختصين ومعرفة الإمكانيات المتاحة عند وضع الخطة.

وبين العميد المتقاعد المهندس صلاح المجالي مدير مركز المحترفون الدولي للدراسات والأبحاث أن الإرهاب لا يوجد له تعريف متفق عليه لكنه في المجمل أداة لتحقيق أهداف سياسية تتضمن انتهاكا مقصودا للقواعد القانونية والشرعية وهو عمل مفاجئ يصيب الطرف المنوي إرهابه بالضرر وأحيانا لا يصيبه .

وأضاف أن الفكر الإرهابي هو الذي يصنع الإرهاب ويغذيه بينما الإرهابي هو أداة أكثر منها فكرا، مشيرا إلى ان أخطر الفكر الإرهابي هو الذي قد يستطيع الوصول إلى المجتمع والأفراد والدولة ويقسمهم من خلال وسائل التواصل والتكنولوجيا واستخدام الشباب لنشر أفكاره الهدامة.

وأشار المجالي إلى مجالات استخدام وسائل الإعلام من قبل الإرهابيين من خلال التشويش والخداع والحملات المغرضة ونشر العمليات الإرهابية المرعبة والدعائية والابتزاز والتحريض السياسي.

وجرى خلال الندوة مناقشة دور الإعلام مع الشباب المشاركين اجاب فيها المحاضرون الكرام على تساؤلات ومداخلات الحضور .

مناقشة المادة المنشورة :: التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز ، ولكنها تعبر عن اراء اصحابها